• فرانس بالعربي

تعرف على أشهر 10 قصور في فرنسا



تمتلك فرنسا أبرز وأشهر القصور التاريخية في العالم، والتى جعلت منها وجهة سياحية لقطاع عريض في العالم.

وتوضح "البوابة نيوز" أهم 10 قصور في فرنسا:

1- قصر الإليزيه

يقع بالقرب من شارع الشانزلزيه في العاصمة الفرنسية باريس، وهو المقر الرسمي لرئيس جمهورية فرنسا.

يرجع تاريخ بناءه إلى القرن الثامن عشر وخلال القرون التالية أُجريت عليه العديد من التعديلات إلّا أنه بالرغم من ذلك قد حافظ على تصميمه الكلاسيكي.

2- قصر فرساى

يقع القصر على بعد 20 كيلو متر من جنوب العاصمة باريس، وتم بناءه عام 1624، ويمثل تحفة معمارية في القرن الثامن عشر.

يتميز هذا القصر بقاعة المرايا التى تحتوى على 17 مرآة محاطة بالأقواس، وكل قوس يحتوي على 21 مرآة تعكس 17 نافذة مقنطرة.

3_ قصر الكاردينال

يقع في المنطقة الأولى من باريس، وكان مقرا للإقامة الشخصية للكاردينال ريشيليو.

بدأ المهندس المعماري جاك لوميير تصميمه في عام 1629؛ وبدأ بالبناء في عام 1633 وانتهى منه في عام 1639.

4- قصر الأسقف

يقع في المركز التاريخي لمدينة ستراسبورج، وتم تصنيفه على أنه نصب تاريخي منذ عام 1929.

وهو مقرا لأسقف الأبرشية الرومانية الكاثوليكية في ستراسبورج.

5- قصر شامبورد

بني في القرن السادس عشر كمأوى للصيد خاص بالملك فرانسوا الأول، ويعتبر حاليًا واحدًا من أفضل علامات الفن المعماري. يقع في قرية لوار Loire ويشتهر بحجمه المذهل وتصميمه الرائع إذ يحتوي على 440 غرفة و300 مدفأة.

6- قصر شانتيي

يقع في مدينة شانتيي بباريس، تم بناءه عام 1560ـ ثم أعيد ترميم أحد مبانيه عام 1870 بعد التدمير الذى لحق به جراء الثورة الفرنسية.

7- قصر المونت سانت ميشيل

بنى في القرن الثامن ويقع على جزيرة صخرية في نورماندى قبالة الساحل الشمالي لفرنسا.

هو واحد من المعالم الأكثر شهرة في فرنسا، ويشكل جزءًا من قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.

8- قصر أوس

بنى خلال القرن الحادى عشر، واشتهر باسم "قلعة الجميلة النائمة" بسبب تصميمه الهادئ الذى يقع على حافة غابة شينون.

9- قصر أمبواز

بنى في أواخر القرن التاسع، ويقع في وادي لوار في بلدة أمبواز.

تم استخدامه للإقامة الملكية في أواخر القرن الخامس عشر، خلال عهد الملك تشارلز الثامن وفرانسوا الأول.

10- قصر روهان

يعود بنائه إلى القرن الثامن عشر في مدينة سافيرن، حيث شيد المبنى بين 1780 و1790 من قبل المهندس المعماري الفرنسي نيكولا ساليناس دي مونتفورت في موقع مبنى سابق، الذي تم بناؤه في 1670 وأحرق في 1779.

وقد تم تكليف المهندس المعماري لبناء القلعة جديدة لتصبح مقر الأمير الأسقف لويس رينيه لمدينة ستراسبورغ. وبحلول وقت اندلاع الثورة الفرنسية، عندما ألغي نظام حكم رجل دين، فقد المبنى كلًا من المالك ووظيفته.


المصدر: البوابة نيوز