بحث
  • فرانس بالعربي

فرنسا.. "انتخابات النظام السوري غير شرعية"



بقلم زيد العظم


إن سماح فرنسا للسفارة السورية في باريس بإجراء التصويت على الإنتخابات الرئاسية، يأتي في سياق معالجة فرنسا للمسألة من خلال المادة 22 من إتفاقية فيينا التي تنص على مبدأ حرمة مباني البعثات الدبلوماسية، هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن جميع السوريين الذي أدلوا بأصواتهم في الإنتخابات هم سوريون يحملون جنسيات فرنسية ولا يوجد بينهم أي لاجئ. لكن وبكل الأحوال إن سماح فرنسا للسفارة السورية بالقيام بإجراء التصويت، لايعني ابدا الاعتراف بقانونية هذه الإنتخابات، بل على العكس تماما جاء تصريح المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية السيدة آنييس فون دير مول الذي اعتبر الانتخابات بأنها "باطلة وغير شرعية.


وقالت الخارجية الفرنسية "إن الانتخابات التي ينظمها النظام السوري في الداخل والخارج مثل الانتخابات الرئاسية التي ستجري خلال أيام أو الانتخابات التشريعية العام الماضي لا تستوفي الشروط وتفتقر للمعايير".


أما على صعيد الجانب التركي والألماني فإن الحكومتين عالجتا مسألة الإنتخابات من منظور القرار الدولي 2254 الذي لايشرعن أي عملية انتخابية إلا بعد تطبيق الانتقال السياسي المنصوص عنه في القرار الدولي ذي الصلة، لأجل هذه الرؤية منعت السلطات التركية والألمانية السفارة السورية في أراضيهما من دعوة السوريين للإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات.


نعم تباينت الدول في ترتيب أولويات القوانين والقرارات الدولية، لكنها اتفقت وبحزم على اعتبار الانتخابات الرئاسية الحالية غير قانونية وغير شرعية، فلا شرعنة لأي انتخابات إلا بتطبيق كامل للقرار الدولي 2254 .

0 تعليق