• فرانس بالعربي

فرنسا: تجنيس الأجانب العاملين في الخطوط الأمامية خلال الأزمة الصحية





أعلنت وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيابا في أيلول/سبتمبر عن تعميم يهدف إلى "تسريع" و"تسهيل" إعطاء الجنسية الفرنسية للأجانب الذين كانوا على الخط الأمامي لمواجهة فيروس كورونا.

"الأجانب الذين عملوا في الخطوط الأمامية أثناء الحجر الصحي سيتم تجنيسهم بشكل أسرع تقديرا لالتزامهم"، هذا ما أعلنته في منتصف أيلول/سبتمبر وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيابا على تويتر، في منشور يطالب المحافظات بـ "تسريع" و"تسهيل" تجنيس الأجانب العاملين على "خط المواجهة" أثناء الأزمة الصحية في فرنسا.


تعترف جمعية "لا سيماد" بأن هذا الإجراء "إيجابي لمن يمكنه الاستفادة منه" تقول ليز فارون، المسؤولة في جمعية "لا سيماد" إنه "من الجيد أن يتم إعطاء الأوراق لبعض الأشخاص.

وبعد ثلاثة أشهر على هذا الإعلان، أشار مكتب مارلين شيابا في 22 كانون الأول/ديسمبر، إلى أنه تم تقديم ما يقرب من 3,000 ملف إلى المحافظة. وأوضحت الوزارة في بيان "حتى الآن حصل 74 شخصا على الجنسية الفرنسية وهناك 693 في طور الحصول عليها".