بحث
  • فرانس بالعربي

كيف استطاع نظام أردوغان اختراق فرنسا.. (الجزء الثاني)


لوجورنال دو ديمانش-ترجمة زيد العظم-فرانس بالعربي

مازالت عناصر جمعية "الذئاب الرمادية" التركية التي تم حلها في أواخر العام الماضي بقرارمن الحكومة الفرنسية، ناشطة وبشكل مكثف أكثرمن ذي قبل، بصورة خاصة على وسائل التواصل الإجتماعي. والتقرير الأمني الفرنسي ذكرالعلاقة المباشرة بين أعضاء هذه الجمعية وبين أجهزة الأمن التركي. حيث تقوم الأجهزة التركية بتحريك هذه الجمعية لمراقبة أنشطة حزب العمال الكردستاني الإرهابية، ولتشكيل حالة رأي عام لدى أتراك فرنسا للضغط على الحكومة الفرنسية فيما يخص المسألة الأرمنية.

فاتح ساريكير:


ورد اسمه في التقرير الأمني الفرنسي على أنه شخص "مراوغ" مع السلطات الفرنسية، عمره 45 عام، وشغل منصب رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية مدة ست سنوات. بعد ذلك أصبح رئيسا للفرع الفرنسي للجمعية التركية "ميلي غوروش" حيث بذل قصارى جهده بدعم من سفارة أنقرة في باريس، كي يقوم بدور كبير ضد مشروع قانون الرئيس الفرنسي المكرس للمبادئ العلمانية للجمهورية الفرنسية.

وبحسب التقرير الأمني الفرنسي أيضا لعب فاتح ساريكير دورا مهما في دعم وتمويل الجمعيات الإسلامية غير التركية.

لقد أسست تركيا في فرنسا "المجلس التركي للعدالة والمساواة والسلام" ليكون له دور كبير في كسب دعم السياسيين الفرنسيين في وجه تحركات الجاليات الأرمنية والكردية في فرنسا.كما يقوم المجلس التركي في الدفاع عن سياسات أردوغان، وكسب تأييد شرائح مختلفة في المجتمع الفرنسي، وتكوين صداقات متينة مع شخصيات فرنسية مهمة لغاية دعم السياسات التركية والعلاقات التركية الفرنسية.


لكن من جهة أخرى ورد في التقرير الأمني الفرنسي بأن كل مسؤولي هذا المركزالتركي يتبعون لجهاز الأمن التركي، منهم على سبيل المثال علي غيديك أوغلو وفيسيل فيليز الذي كان يدير خلية تنصت في بلغاريا لمتابعة الشخصيات الهاربة من القضاء التركي.

أيضا فقد أسست الحكومة التركية في مدينة ستراسبورغ الفرنسية في عام 2015 جمعية "يونس إمرة" الدينية هذه الجمعية التي تقوم بتدريس وتعليم العلوم الإسلامية.


وبكلفة عالية جدا تحضر الحكومة التركية لبناء مسجد "أيوب سلطان" في مدينة ستراسبورغ والذي سيكون أكبر مسجد في أوروبا.


وبسبب أهمية ستراسبورغ الفرنسية بالنسبة لأنقرة لوجود جالية تركية كبيرة فيها، ستقوم الحكومة التركية بافتتاح قنصلية تركية في المدينة.


كما تحدث التقرير الأمني الفرنسي عن الدور الكبير الذي قام به سابان كيبرعندما كان عمدة لمدينة ستراسبورغ حيث كانت سياسته في البلدية متناغمة مع سياسات أنقرة.

0 تعليق

Subscribe Form

Téléphone + 33 6 44 98 82 61

©2020 by France en arabe /فرانس بالعربي

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now