• فرانس بالعربي

لماذا أخفق المنتخب الفرنسي في بلوغ أدوار متقدمة في كأس أوروبا 2020؟





فتح رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو جريت، قلبه مجددًا متحدثًا عن فشل بلاده في يورو 2020 ومتطرقًا أكثر لما حدث بين اللاعبين في البطولة وعودة كريم بنزيما وفشل كيليان مبابي أمام المرمى.


أجرى نويل لو جريت حوارًا مع صحيفة لو فيجارو الفرنسية تحدث فيه عن الخروج من دور الستة عشر في يورو 2020 أمام سويسرا بركلات الترجيح بعد عودة السويسريين في النتيجة في آخر 10 دقائق من تاخر 1-3 إلى تعادل 3-3.


ماذا حدث لفرنسا في يورو 2020؟

تحدث نويل أولًا عما حدث بين اللاعبين وقال: "أتحدث عن الجانب الرياضي، شاهدت ما قدمه اللاعبون، من الصعب التحكم في 26 لاعبًا يوميًا. تصرفوا بشكل جيد بين المباريات، العناصر كلها تصرفت جيدًا ولا توجد أي حادثة بين اللاعبين في البطولة".


وتابع رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم "كلمات غاضبة بسيطة في بعض الأوقات، سيحدث ذلك طوال الوقت. بعد نهاية مباراة سويسرا كان الكل محبطًا. بول بوجبا هو الأكثر تأدبًا، لا أخاف أبدًا من فقدان ديدييه ديشان السيطرة على غرفة خلع الملابس. هذا غير صحيح".


وكان بول بوجبا وأدريان رابيو وبينجامين بافارد قد تجادلوا عقب الخسارة من سويسرا تحديدً بعد الهدف الثالث في شباكهم كما تشاجرت والدة رابيو مع عائلتي بوجبا ومبابي في المدرجات.


عودة ناجحة لكريم

وتطرق لو جريت عن عودة بنزيما للمنتخب الفرنسي "تناقشنا في هذا الموضوع مع ديشان وقولنا إنه كان يجب منحه مباراة أو اثنين قبل ذلك. لكن هذا ما حدث. حينما قرر ديشان استدعاء كريم مجددًا كان بنزيما جيدًا جدًا ومتكامل مع الفريق. الكل لاحظ ذلك. هو شخص محترف وديدييه كان محقًا بشأن استدعائه. كان سعيدًا لعودته وشكرني وقال إنه سيبذل أقصى ما لديهن لم يكن لديه أي طلبات وتصرف جيدًا جدًا جدًا".


وعاد كريم في يورو 2020 إلى منتخب فرنسا بعد غياب من أكتوبر 2015 عن صفوف الديوك بسبب قضية اتهامه بمحاولة ابتزاز زميله ماتيو فالبوينا بشريط فيديو.


لماذا فشل مبابي؟

وعن الانتقادات التي وجهت إلى كليان مبابي قال نويل: "كان نشيطًا جدًا لكن لم يكن ناجحًا أمام المرمى وهو ما كان نقطة قوته، كان أقل نجاحًا في هذه البطولة. هذا لا يعني أنه لم يعمل كثيرًا".


ولم يسجل مبابي نجم فرنسا ونادي باريس سان جيرمان أي هدف خلال البطولة وأضاع ركلة الترجيح الحاسمة ضد سويسرا.


وتابع رئيس الاتحاد الفرنسي "أعتقد أنه مثل البقية كان مجهدًا. أعرف أن الأعذار غير مسموح بها لكن مجموعتنا كانت الأكثر صعوبة. لعبنا كذلك في بوخاريست وبودابست حيث الحرارة مغايرة لويمبلي في بريطانيا. مؤكد الأمر كان مؤثرًا لكن ما كان علينا تلقي هذين الهدفين".